بيت الخبرة السوري يعقد اجتماعه في الدوحة – قطر

بيت الخبرة يناقش خطة عمله الوطنية بعد صدور”خطة التحول الديمقراطي في سورية”

عقد بيت الخبرة السوري اجتماعاً  في 18 تشرين الثاني /نوفمبر 2013 في الدوحة – قطر لدراسة خطة عمله المقبلة والمتعلقة بمتابعة نشر وتوسيع النقاشات حول خطة التحول الديمقراطي في سوريا ومتابعة تطبيق توصياتها، وذلك على هامش ندوة حول خطة التحول الديمقراطي التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

 

وقد شارك في الجلسة كل من اللواء محمد الحاج علي والسادة جورج صبرة وفايز سارة وفضل الشقفة ومحمد صبرا وأسامة قاضي وحسن جبران وعمر إدلبي وجبرائيل كورية وغالية قباني ومازن عدي ولؤي صافي وحسين عماش وهشام مروة ومروان قبلان وحمزة مصطفى وإخلاص بدوي وعمرو السراج وعبد الحميد زكريا ورضوان زيادة.

وكان المحورين الأساسيين في الجلسة مناقشة إمكانية فتح نقاشات حول “خطة التحول الديمقراطي في سوريا” في داخل المدن والمحافظات السورية، إلى جانب العمل على طبع نسخ جديدة بكميات كبيرة وتوزيعها داخل الأراضي السورية المحررة. والعمل على تحقيق الدعم الدولي لهذه الخطة كي تكون بمثابة خارطة طريق تحقق للشعب السوري من خلالها بناء دولته الوطنية الديمقراطية وقد خرجت الجلسة بعدة توصيات كان أهمها:

1- تنقيح وتطوير بعض أجزاء الخطة مع الاستفادة من ملاحظات المشاركين في الندوة.

2- العمل على إعداد نسخة أخرى مختصرة من الخطة لتسهيل نشرها وترغيب فئات أكبر من المجتمع بقراءتها.

3- العمل على إنتاج أفلام وثائقية تعرف بخطة التحول الديمقراطي ونشرها في وسائل الإعلام.

4- العمل على توسيع النقاش في الخطة عبر وسائل الإعلام المختلفة.

5- عقد جلسات لمناقشة الخطة داخل مخيمات اللجوء ومع الجاليات السورية المنتشرة في العديد من الدول.

6- العمل على تطوير بعض فصول الخطة وخصوصاً الجانب المتعلق بإصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية والاقتصاد لتواكب الواقع المستحدث على الأرض خلال الأشهر الماضية.

هذا ويقوم بيت الخبرة السوري بالتعاون مع المركز السوري للدرسات السياسية والاستراتيجية بإعداد برنامج لعقد عدد من الجلسات وورشات العمل حول خطة التحول الديمقراطي في العديد من المدن السورية وفي عدد من مخيمات اللجوء ومراكز تجمع الجاليات السورية، وذلك من أجل توسيع النقاش حول الخطة ليشمل كافة فئات ومكونات المجتمع السوري ومختلف القوى المدنية والسياسية والثورية السورية، وبالتالي كسب تأييد سوري أكبر لفكرة التحول لنظام ديمقراطي يكون بديلاً عن النظام الديكتاتوري القائم في سوريا منذ خمسين عاماً، وهو الهدف من الخطة التي وضعت إطاراً هاماً ومدروساً لشكل ذلك التحول الديمقراطي.

يذكر أن تأسيس بيت الخبرة السوري كان ثمرة مؤتمر حول إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا أعده المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في نهاية تشرين الأول من عام 2012، وكان من أهداف بيت الخبرة التعاون مع المركز السوري لإعداد خطة التحول الديمقراطي والتي كان الأخير قد وضع ملامحها في صيف عام 2012، وقد تم الإعلان عن النسخة الرسمية من خطة التحول الديمقراطي في شهر آب الماضي في مدينة اسطنبول التركية.