بيت الخبرة السوري والحكومة المؤقتة يُوقِّعان مُذكِّرةَ تفاهم

المذكرة تركز على ملفات العدالة الانتقالية، والانتعاش الاقتصادي، وسيادة القانون

 

واشنطن – وقَّعت الحكومة المؤقتة السورية وبيت الخبرة السوري (SEH) في الثامن عشر من شهر ديسمبر 2013 على مُذكّرة تفاهم للتعاون على تطبيق الخطط الموضوعة لتنفيذ التوصيات الواردة في وثيقة خطة التحول الديمقراطي في سوريا، وتعكس

 هذه الاتفاقية التي وَقَّعها الدكتور رضوان زيادة المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية (SCPSS) ممثلاً عن بيت الخبرة السوري، وأحمد طعمة رئيس وزراء الحكومة المُؤقتَّة تعكس عزم الطرفين على التعاون الشامل في المشاريع المستقبلية المرتبطة بسيادة القانون، والعدالة الانتقالية، وإصلاح الجهاز الأمني، والإصلاح الاقتصادي، والحوار الوطني.

وتسعى الحكومة الوطنية المؤقتة –من خلال هيئاتها ووزاراتها- على تطبيق برامج إغاثية، وتنموية، وبرامج لإعادة التعمير في مختلف المناطق المُحرَّرَةِ من سوريا، وسوف يُمثُّل بيت الخبرة السوري جسماً إدارياً واستشارياً على صعيد تخطيط هذه البرامج وتنفيذها.

خطة التحول الديمقراطي في سوريا هي ثمرة أبحاث مستفيضة دامت لعامٍ كامل أجراها بيت الخبرة السوري وهو مجموعة تتكون مما يُقارِب ثلاثمئة سوري من حقوقيين، وأكادميين، وقضاة، ومحامين، وقادة المعارضة السورية، ومسؤولين حكوميين منشقين، وقادة عسكرين منشقين، وأعضاء من المجالس الثورية المحلية، وقادة المعارضة السورية. وقد دعمتها قوى المعارضة السياسية السورية الرئيسية
.