بيت الخبرة السوري يلتقي مع وزارة الخارجية البريطانية

الوفد يعقد اجتماعات مع مسؤولين سياسيين حول خطة التحول الديمقراطي في سوريا

واشنطن العاصمة – قام المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية (SCPSS ) الدكتور رضوان زيادة ووفدٌ من بيت الخبرة السوري في 23-24 حزيران بالسفر إلى لندن لعقد اجتماعاتٍ رفيعة المستوى مع مسؤوليين ومُنظَّمات المجتمع المدني في بريطانيا حول خطة التحول الديمقراطي في سوريا، الوثيقة التي نشرها المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية بالتعاون مع بيت الخبرة السوري (SEH) والتي تورد على نحوٍ مُفصَّل رؤية المعارضة السورية للانتقال الديمقراطي في سوريا.

SEH_Delegation_UK_Ar

ضمَّ وفد بيت الخبرة السوري الشخصياتِ التالية:

الدكتور رضوان زيادة: رئيس الهيئة السورية للعدالة الانتقالية، والمدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية.
السفير وليد سفور: مُمثِّلُ الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في لندن.
الدكتور حسام الحافظ: باحثٌ رئيسي في مجموعة عمل الإصلاح السياسي والإداري التابعة لبيت الخبرة السوري، ورئيس هيئة الشؤون الخارجية والدبلوماسية في الحكومة السورية المُؤقَّتة.
الدكتور هيثم الحموي: مدير مُنظَّمة إعادة التفكير وبناء المجتمع للجالية السورية في مانشستر، وعضو المجلس الوطني السوري.

قام وفدُ بيت الخبرة السوري بعقدٍ اجتماعٍ مع مُنظَّمة العفو الدولية و تشاتام هاوس (المعهد الملكي للشؤون الدولية) يوم الإثنين تناولَ خطة التحول الديمقراطي في سوريا، حيث رَكَّزَ الوفدُ على موضوعي العدالة الانتقالية وسيادة القانون، كما ناقش الوفدُ خطط بيت الخبرة السوري للاستمرار في إجراء البحوث في سبيلِ توسيعِ نطاق الخطة دون إهمال مشاريعها الجارية في سوريا.

وفي مساء نفس اليوم، التقى الوفدُ مع عددٍ من أعضاء مجلس اللوردات حيثُ حضر الاجتماع عشرة أعضاء مَثَّلوا تقريباً جميع الأحزاب السياسية. وأقرَّ المجلس بأهمية الخطة كما ناقشَ أيضاً تأثيرها على آخر التطورات في العراق وسوريا.

أيضاً، تناول الوفدُ العشاءَ مع مجموعة أكسفورد للأبحاث،وشَهِدَ العشاء نقاشاتٍ جادة بين الحاضرين حولَ الوضع الميداني في سوريا.

وبعد العشاء حضر الوفدُ لقاءً فعاليةً أقامتها الجالية السورية في لندن حيث شارك الوفد في نقاشٍ دام لساعتين حولَ المستبقل الديمقراطي في سوريا مع أبناء الجالية السورية الذين حضروا الفعالية.

وفي يوم الثلاثاء، ناقش الوفدُ خطة التحول الديمقراطي في سوريا مع مسؤولين من وزارة الخارجية البريطانية، وتناول الاجتماع بشكلٍ رئيسي قضايا المحاسبة والعدالة الانتقالية. وقام الوفدُ أيضاً بالتشديد على أهمية دور المجتمع الدولي لإيقافِ استخدام نظام الأسد للأسلحة الجوية على نحوٍ عشوائي. وطلبَ الوفد من وزارة الخارجية البريطانية دعم جهود الحكومة السورية المُؤقَّتة للحصول على الشرعية القانونية وتوفير الخدمات للسوريين في المناطق المُحرَّرة.

خطة التحول الديمقراطي في سوريا هي ثمرة أبحاث مُستفيضة دامت لعامٍ كامل أجراها بيت الخبرة السوري وهو مجموعة تتكوَّن مما يُقارِب ثلاثمئة سوري من حقوقيين، وأكادميين، وقضاة، ومحامين، وقادة المعارضة السورية، ومسؤولين حكوميين منشقين، وقادة عسكرين منشقين، وأعضاء من المجالس الثورية المحلية، وقادة المعارضة السورية، وقد دعمتها وأيَّدتها قوى المعارضة السياسية الرئيسية.