اصلاح القوات الامنية – بيان صحفي

من أجل دعم هيئة الأركان وبناء قدراتها الفعالة على الأرض

ورشة الإصلاح الأمني و بناء جيش وطني في سوريا / بيت الخبرة السوري

عقد بيت الخبرة السوري التابع للمركز السوري للدراسات السياسية و الاستراتيجية ورشة عمل مكثفة حول إصلاح القطاع الأمني و آليات بناء جيش وطني حديث في سوريا  في استانبول بتاريخ 7 و 8 أيار /مايو 2013 ، بمشاركة مجموعة من أبرز قيادات و موظفي هيئة الأركان التابعة للجيش السوري الحر  وعدد من القادة الميدانيين و كبار الضباط المنشقين عن الجيش السوري النظامي إثر اندلاع الثورة السورية قبل أكثر من عامين، إلى جانب عدد من الباحثين و الأكاديميين السوريين و الأجانب.

و قد جرت هذه الورشة ضمن سلسلة من ورشات العمل التي يعدها بيت الخبرة من أجل الخروج برؤية متكاملة و آليات محددة لإدارة المرحلة الانتقالية و بناء دولة سورية حديثة.

و قد درس المشاركون عدد من المواضيع الهامة و التي قسمت لمحورين أساسيين، الأول حول النظام الأمني و الأجهزة الأمنية السورية، و قد قدمت عدة دراسات حول المنظومة الأمنية السورية في عهد نظام البعث، و مدى تضخم حجم و نفوذ القطاع الأمني و أجهزته. كما قام المشاركون بدراسة آليات إصلاح هذه الأجهزة و تحديثها و صهرها في جهاز أمني وطني محترف يقوم على خدمة و حماية المواطنين، و يزرع الثقة و الأمن في نفوسهم دون التعدي على حقوقهم و حرياتهم.

كما قام المشاركون بدراسة أهم التحديات و الصعوبات التي ستواجه عملية الإصلاح و التي تحتاج لهدم جزء كبير من المنظومة الأمنية و إعادة بناءها من جديد بما يتناسب مع الواقع الجديد الذي فرضته الثورة. و قد وضع المشاركون رؤية مستقبلية للمنظومة الأمنية قائمة على معايير دقيقة بحيث يكون جهاز الأمن الوطني جهازاً مدنياً محترفاً مرتبطاً بمجلس الوزراء و جزءاً من مجلس الأمن الوطني الذي يرأسه رئيس السلطة التنفيذية. وضمان آليات للمحاسبة داخل هذا الجهاز.

أما المحور الثاني فكان حول بناء جيش وطني حديث في سورية. و قد قدم العقيد فاتح حسون قائد جبهة حمص و مساعد رئيس الأركان حسون فكرة واضحة حول تركيبة و هيكلية هيئة الأركان العامة، كما قدم قادة و ممثلوا الجبهات فكرة حول الوضع الميداني في جبهاتهم شملت شرحاً وافياً للمناطق المحررة و غير المحررة إلى جانب وصف للكتائب المقاتلة من حيث العدد و الإمكانيات و أسماء تلك الكتائب. و إثر نقاش مستفيض حول الواقع الميداني في الجبهات المتعددة و دور هيئة الأركان و إمكانية رفع مستوى العمل العسكري و زيادة التنسيق بين الكتائب و الجبهات، قدم عدد من كبار الضباط المنشقين عن النظام ملاحظات حول تشكيل هيئة الأركان و بنيتها الهيكلية، كما طالبوها بتفعيل دورها و العمل على التنسيق مع كافة الكتائب و الألوية الفاعلة على الأرض من أجل تشكيل نواة جيش وطني حديث مستقبلاً. كما قام ممثلوا هيئة الأركان بتقديم عدد من التوصيات باسم هيئة الأركان، و هي:

  1. توحيد جهود الدعم العسكري و اللوجستي بحيث تتم من خلال هيئة الأركان، و العمل على رفع حجم هذا الدعم.
  2. تكثيف الدعم الإعلامي لهيئة الأركان من قبل كافة المؤسسات الإعلامية الثورية و دعم المكتب الإعلامي الخاص بالهيئة.
  3. دعم وتطوير بنية الأركان من أجل استيعاب الخبرات و الكفاءات العالية، و تقديم دورات متخصصة في المجالين الاستخباراتي و العملياتي.
  4. تأمين الدعم اللوجستي والمالي لفتح معسكرات تدريبية في المناطق المحررة لتأهيل القوة العسكرية لتكون نواة الجيش في سوريا بعد سقوط النظام.
  5. تفعيل عمل الضباط وصف الضباط المنشقين المتواجدين في الداخل بشكل ميداني وحسب الاختصاصات.
  6. الطلب من الجهات الداعمة لتأمين رواتب للمنشقين وعائلات الشهداء وذلك لتأمين المتطلبات اليومية لعائلاتهم.
  7. العمل على تأهيل ضباط وصف ضباط في المجال العسكري والاستخباراتي في الدول الشقيقة والصديقة للشعب السوري ليكونوا بمثابة خبرات تدريبية للكوادر الجديدة.
  8. اشراك ممثلين لوزارة الدفاع المشكلة في الحكومة المؤقتة باستيعاب كافة الخبرات الأكاديمية العملياتية العسكرية الموجودة في الداخل السوري والخارج.
  9. التوصية لوزارة الدفاع المشكلة في الحكومة المؤقية باستيعاب كافة الخبرات الأكاديمية العلمياتية العسكرية الموجودة في الداخل السوري والخارج.
  10. التوصية بإرسال الطيارين المنشقين إلى الدول العربية والصديقة لمتابعة التدريب من أجل المحافظة على خبرتهم وتطويرها.

هذا و سيقوم بيت الخبرة السوري بعقد مؤتمر حول مشروع المرحلة الانتقالية في تموز المقبل، يتم خلاله استعراض أبرز نتائج ورشات العمل التابعة له و تقديم تقارير نهائية حول المشروع و الورشات الخمسة و هي ورشة حول الإصلاح الدستوري و القانوني، و ورشة حول الإصلاح الإداري و السياسي و ورشة حول قانوني الأحزاب و الانتخابات و ورشة حول الإصلاح الاقتصادي، إلى جانب ورشة الإصلاح الأمني و بناء جيش وطني في سوريا.

لمزيد من المعلومات حول المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية (SCPSS)  أو بيت الخبرة السوري (Syrian Expert House) يرجى الاتصال بالدكتور رضوان زيادة المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية، هاتف: 5712053590 إيميل: radwan.ziadeh@gmail.com